منتدى التعليم الثانوي التكنولوجي قصر البخاري
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
قد تعيق التمثلات الحوار و التعلم Uoooo_10
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التشرف بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو و ترغب في الانضمام إلي أسرة منتدى قصر البخاري سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدى
الأستاذ:شيخ رشيد
منتدى التعليم الثانوي التكنولوجي قصر البخاري
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
قد تعيق التمثلات الحوار و التعلم Uoooo_10
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التشرف بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو و ترغب في الانضمام إلي أسرة منتدى قصر البخاري سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدى
الأستاذ:شيخ رشيد
منتدى التعليم الثانوي التكنولوجي قصر البخاري
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 قد تعيق التمثلات الحوار و التعلم

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
ammar triki
عضو جديد
عضو  جديد



ذكر عدد الرسائل : 3
العمر : 54
نقاط : 10
تاريخ التسجيل : 24/07/2011

قد تعيق التمثلات الحوار و التعلم Empty
مُساهمةموضوع: قد تعيق التمثلات الحوار و التعلم   قد تعيق التمثلات الحوار و التعلم Emptyالأحد سبتمبر 25 2011, 10:03

قد تعوق التمثلات الحوار والتعلم
يجتهد الأستاذ في تبليغ المعلومة الصحيحة للتلميذ ولكن كثيرا ما يتناول الدرس من بدايته إلى نهايته دون التعرض لما لدى التلاميذ من تصورات و تمثلات سابقة منها ما هو صواب ومنها ما قد يكون خاطئا.
من المدرسين من يتعامل مع التلميذ معتقدا أو ظنا منه أن هذا الأخير واع بضرورة أخذ المعرفة الجديدة والتخلص بمفرده مما خالفها من مفاهيم سابقة.
إننا جميعا كبارًا وصغارًا نتعلم على أنقاض معرفة سابقة ولذلك فإن كل تعلم جديد يتطلب استكشاف المعارف السابقة ما صح منها و ما كان خاطئا لدعم الصواب و هدم الخطأ. إذا صار الخطأ أنقاضا سمح بتملك المعرفة الجديدة أما قبل ذلك فسيقاوم كل جديد متعلق بنفس الموضوع. إذا كان للتلميذ تصور ما للتيار الكهربائي مثلا فيصعب عليه استيعاب الصواب ما لم يعالج الأستاذ المفهوم السابق، والأفضل أن يمكن الأستاذُ التلميذَ من التشكك في المفهوم السابق عبر المكافحة بين الإثنين واعتماد التجارب ليتيقن التلميذ من صحة الجديد في مكافحة واعية مع ما كان لديه من تمثلات حول الموضوع.
يمكن للأستاذ أن يعتاد حوار تشكيكيا في ما لدى التلاميذ من معارف و دون أن يعطي جوابا صحيحا أو نهائيا من طرفه و لكن يغذي الخلافات العرفانية بين التلاميذ لتهتز ثقة التلميذ بما يظن أنه يعلم و يصبح باحثا عن التوازن العرفاني في ما يقوله أقرانه و في ما يقوله الأستاذ وهكذا يقوده بعد ذلك تدريجيا و عبر التجارب و الأنشطة إلى اكتشاف الصواب ويكون بهذه الطريقة قد استبطنه وأحلّه محل ما سبقه أو صصح به ما كان لديه أو أضافه لما سبق.
من أفضل ما قيل لدى الأولين عن اختلاف التصورات أو ما نعرفه اليوم بالتمثلات ما
ورد في كتاب التوبة من ربع المنجيات للإمام أبي حامد الغزالي ما نصه:
". . . فاعلم أن جماعة من العميان قد سمعوا أنه حُمل إلى البلدة حيوانٌ عجيب يسمى الفيل وما كانوا قط شاهدوا صورته ولا سمعوا اسمه فقالوا لا بد لنا من مشاهدته ومعرفته باللمس الذي نقدر عليه فطلبوه فلما وصلوا إليه لمسوه فوقع يد بعض العميان على رجليه ووقع يد بعضهم على نابه ووقع يد بعضهم على أذنه فقالوا قد عرفنا انصرفوا سألهم بقية العميان فاختلفت أجوبتهم فقال الذي لمس الرجل إن الفيل ما هو إلا مثل أسطوانة خشنة الظاهر إلا أنه ألين منها وقال الذي لمس الناب ليس كما يقول بل هو صلب لا لين فيه وأملس لا خشونة فيه وليس في غلظ الأسطوانة أصلا بل هو مثل عمود وقال الذي لمس الأذن لعمري هو لين وفيه خشونة فصدق أحدهما فيه ولكن قال ما هو مثل عمود ولا هو مثل اسطوانة وإنما هو مثل جلد عريض غليظ فكل واحد من هؤلاء صدق من وجه إذ أخبر كل واحد عما أصابه من معرفة الفيل ولم يخرج واحد في خبره عن وصف الفيل ولكنهم بحملتهم قصروا عن الإحاطة بكنه صورة الفيل فاستبصر بهذا المثال واعتبر به فإنه مثال أكثر ما اختلف الناس فيه . . ."
نستفيد من هذا المثال لإدراك أننا أو تلاميذنا ربما نكون قد أدركنا جانبا من الحقيقة أو جوانب محدودة من الموضوع محل الدرس و لكن العلم يتطلب التواضع و القبول باحتمال الخطأ و هو ما ييسر الحوار البنّاء مع الغير و ضرورة احترام الرأي الآخر إذ ربما كان فيه جزء من الصواب لم نتفطن إليه.
إن الاعتقاد المسبق بخطأ الآخر يُنتج حاجزا عرفانيا يحول بيننا و بين فهم ما يقول و حتى الصمت الذي ظاهره إصغاء ما هو في الواقع إلا انتظار لفرصة الكلام حتى نواصل الحديث السابق دون اعتبار لما كنا نسمع من الطرف المقابل. إن أدب الحوار يتطلب الإصغاء وهو الاستماع مع التركيز المصحوب بنية البحث عن الصواب في ما يقوله الآخر سواء كان الأخر محاورا نديا أو متعلما.
عمار التريكي: متفقد الهندسة الآلية (تونس)
[left]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد47
عضو جديد
عضو  جديد
مراد47


ذكر عدد الرسائل : 9
العمر : 39
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 07/10/2011

قد تعيق التمثلات الحوار و التعلم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قد تعيق التمثلات الحوار و التعلم   قد تعيق التمثلات الحوار و التعلم Emptyالسبت أكتوبر 08 2011, 18:43

[b]بارك الله فيك اخي
موضوع في قمة الخيال والروعة
جزاك الله خيرا على قلمك المميز
ننتظر جديدك المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قد تعيق التمثلات الحوار و التعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الثانوي التكنولوجي قصر البخاري ::  مواضيع علمية/مواضيع تقافية/مواضيع تربوية /ألغاز/نكت  :: مواضيع تربوية-
انتقل الى: