منتدى التعليم الثانوي التكنولوجي قصر البخاري
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Uoooo_10
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التشرف بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو و ترغب في الانضمام إلي أسرة منتدى قصر البخاري سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدى
الأستاذ:شيخ رشيد
منتدى التعليم الثانوي التكنولوجي قصر البخاري
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Uoooo_10
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التشرف بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو و ترغب في الانضمام إلي أسرة منتدى قصر البخاري سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدى
الأستاذ:شيخ رشيد
منتدى التعليم الثانوي التكنولوجي قصر البخاري
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى بن الحاج
مشرف قسم
مشرف قسم
مصطفى بن الحاج


ذكر عدد الرسائل : 1284
العمر : 58
نقاط : 3594
تاريخ التسجيل : 26/09/2008

1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Empty
مُساهمةموضوع: 1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة   1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Emptyالسبت أكتوبر 02 2010, 16:21

كليلة ودمنة ( الفصول الخمسة )
1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة 800px-Arabischer_Maler_um_1210_001
صفحة من نسخة عربية لكليلة و دمنة تعود لعام 1200 ميلادية.


كليلة و دمنة كان يسمى قبل أن يترجم إلى اللغة العربية باسم الفصول الخمسة وهي مجموعة قصص ذات طابع يرتبط بالحكمة و الأخلاق يرجح أنها تعود لأصول هندية مكتوب بالسنكسريتية و هي قصة الفيلسوف بيدبا حيث تروى قصة عن ملك هندي يدعى دبشليم طلب من حكيمه أن يؤلف له خلاصة الحكمة بأسلوب مسلي .
ويُجمع الباحثون علي أن الكتاب هندي الأصل، صنَّفه البراهما (وشنو) باللغة السنسكريتيّة في أواخر القرن الرابع الميلاديّ، وأسماه (بنج تنترا)، أي الأبواب الخمسة. ويُقال إنّ ملك الفرس (كسرَي آنوشروان) (531-579م) لما بلغه أمرُه أراد الاطّلاع عليه للاستعانة به في تدبير شؤون رعيّته، فأمر بترجمته إلي اللغة الفهلويّة -وهي اللغة الفارسية القديمة-، واختار لهذه المهمة طبيبه (بَرْزَوَيْه) لما عرف عنه من علمٍ ودهاء. إلاّ أنّ (برزويه) لم يكْتفِ بنقل (بنج تنترا)، بل أضاف إليه حكايات هندية أخرى، أخذ بعضها من كتاب (مهاباراتا) المشهور، وصَدّر ترجمته بمقدّمة تتضمّن سيرته وقصّة رحلته إلي الهند. وفي مُنتصف القرن الثامن الميلادي، نُقل الكتاب في العراق من الفهلوية إلي العربية، وأُدرج فيه بابٌ جديد تحت عنوان (الفحص عن أمر دمنة)، وأُلحقت به أربعةُ فصولٍ لم ترِدْ في النصّ الفارسي، وكان ذلك علي يد أديب عبقريٍّ يُعتبر بحقّ رائد النثر العربيّ، وأوّل من وضع كتابًا عربيًّا مكتملاً في السياسة هوعبد الله بن المقفَّع

أبو محمد عبد الله المعروف ب ابن المقفع،(م 724 ـ 759 م)
اسمه مفجع قبل أن يسلم. ولد سنة 724-759م من سلالة بحرينيه في حور في الحصير ،ونشأ بصدد. اسمه الكامل: مفجع العبده
مؤلف وكاتب من البصرة تقول بعض المصادر أن والده كان من أصل فارسي مجوسي لقب أبوه بالمقفع لأنه اتهم بالسياسة، وكان الوالي يكرهه فأمر بقتله رافق الأزمات السياسية في زمن الدولتين الأموية والعباسية.
درس الفارسية وتعلّم العربية في كتب الأدباء واشترك في سوق المربد. نقل من البهلوية إلى العربية كليلة ودمنة. وله في الكتب المنقولة التي وصلت إلينا الأدب الكبير والصغير والأدب الكبير فيه كلام عن السلطان وعلاقته بالسلطان وعلاقته بالرعية وعلاقة الرعية به والأدب الصغير حول تهذيب النفس وترويضها على الأعمال الصالحة من أعماله مقدمة كليلة ودمنة.

بعض مؤلفات ابن المقفّع نقل من الفارسية واليونانية والهندية.
ومن مؤلفاته:

- الدرة الثمينة والجوهرة المكنونة.
- مزدك.
- باري ترمينياس.
- أنالوطيقا ـ تحليل القياس.
- أيين نامة ـ في عادات الفرس.
- التاج ـ في سيرة أنو شروان.
- أيساغوجي ـ المدخل.
-ميلية سامي و وشتاتي حسام و عمراني نوفل
- الأدب الصغير.
- رسالة الصحابة.
- كليلة ودمنة ـ نقله عن الهندية.



1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة 562px-Kelileh_va_Demneh
نسخة فارسية من مدينة هرات في أفغانستان تعود لعام 1429 منقولة من النسخة العربية





معظم شخصيات قصص كليلة و دمنة عبارة عن حيوانات برية فالأسد هو الملك و خادمه ثور اسمه شتربة و كليلة ودمنة هما اثنان من حيوان ابن آوى و شخصيات أخرى عديدة هكذا تدور القصص بالكامل ضمن الغابة و على ألسنة هذه الحيوانات . هي قصة تقوم أساسا على نمط الحكاية المثلية . وهو كتاب وضع على السنة البهائم و الطيور و حوى تعاليم اخلاقية موجهة إلى رجال الحكم و افراد المجتمع. يمثل العنوان عتبة من عتبات النص يحدد افق انتظار القارىء . انبنى الكتاب على حكايات مثلبة اتخذ فيها الحيوان بديلا عن الإنسان و دليلا عليه فقامت على الايحاء و الرمز فهو ينبنى على مبدأ الثنائيات خاصة ثنائية الظاهر و الباطن.




كتاب كليلة و دمنة حافل بخرافات الحيوان لا يكاد يخلو منها باب من أبوابه حتى أبواب المقدمات و كل باب يحتوي على خرافة طويلة تتداخل فيها خرافات قصيرة تتفاوت طولا ترد في معارض إستشهاد الشخصيات بها في محاوراتهم و تتداخل مع بعضهاالبعض أحيانا كما يتميز هذا الكتاب بأن أبوابه منتظمة على النحو التالي يبدأ دبشليم بقوله للفيلسوف بيدبا : عرفت هذا المثل و يشير إلى ما سبق في الباب الذي قيله أو بالقول : عرفت مثل فأضرب لي مثل فيعرض بيدبا ما يشبه العنوان المشروح المشوق لمعرفة المضمون ثم يسكت فيسارع دبشليم إلى السؤال : و كيف كان ذلك ؟ و هنا يبدأ الفيلسوف مستهلا بالقول : زعموا ثم يبدأ في السرد.


كتاب كليلة و دمنة هو كتاب هادف فهو ليس مجرد سرد لحكايات تشتمل على خرافات حيوانية بل هو كتاب يهدف إلى النصح الخلقي و الإصلاح الإجتماعي و التوجيه السياسي فباب الفحص عن أمر دمنة يتناول موضوع عبثية محاولات المجرم للتهرب من وجه العدالة و أنه لا بد أن ينال قصاصه العادل كما يتناول هذا الباب واجبات السلطة القضائية و باب الحمامة المطوقة الذي يدعو إلى التعاون و باب الأسد و الثور يكشف عن خفايا السياسة الداخلية في الدولة و صراع السياسين و تنافسهم و يقدم باب ايلاذ و بلاذ و ايراخت توجيهات في أصول الحكم و يتناول باب البوم و الغربان و باب الجرذ و السنور السياسة الخارجية و يقدم التوجيهات في هذا المجال و تقدم أبواب القرد والغيلم، الناسك و ابن عرس ،الأسد و ابن آوى ، اللبؤة و الأسوار و الشغبر ، الناسك و الضيف ، الحمامة و الثعلب و مالك الحزين عظات أخلاقية فردية متنوعة المواضيع


عدل سابقا من قبل سفير اللغة و الأدب في الأحد يناير 15 2012, 12:21 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
admin
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
admin


ذكر عدد الرسائل : 5117
العمر : 55
نقاط : 12013
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة   1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Emptyالإثنين أكتوبر 11 2010, 17:10

معلومات قيمة
1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة 25790833yk6
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://technologie.ahlamontada.com
kwtr
عضو جديد
عضو  جديد
kwtr


انثى عدد الرسائل : 19
العمر : 27
الموقع : annaba
نقاط : 38
تاريخ التسجيل : 07/12/2011

1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة   1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Emptyالإثنين يناير 09 2012, 22:27

ارجو المساعدة في الحصول على جمل من هدا الكتاب بحيث تكون هده الجمل تتكون من (خصائص السرد و الوصف)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kwtr
عضو جديد
عضو  جديد
kwtr


انثى عدد الرسائل : 19
العمر : 27
الموقع : annaba
نقاط : 38
تاريخ التسجيل : 07/12/2011

1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة   1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Emptyالأربعاء يناير 11 2012, 21:26

من فضلكم جواب Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kwtr
عضو جديد
عضو  جديد
kwtr


انثى عدد الرسائل : 19
العمر : 27
الموقع : annaba
نقاط : 38
تاريخ التسجيل : 07/12/2011

1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة   1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Emptyالسبت يناير 14 2012, 16:44

ان هدا الواجب سيحتسب فرض ارجو منكم وضع امري في عين الاعتبار Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى بن الحاج
مشرف قسم
مشرف قسم
مصطفى بن الحاج


ذكر عدد الرسائل : 1284
العمر : 58
نقاط : 3594
تاريخ التسجيل : 26/09/2008

1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة   1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Emptyالسبت يناير 14 2012, 20:06

إليك هذا النموذج الخاص بالسرد فقط و يمكنك استخلاص
خصائص الوصف من القصة نفسها و ذكر أمثلة ورد فيها نمط الوصف من خلال خصائصه كالأحوال و النعوت و التشبيهات و غيرها ....


السرد هو: " مجموعة من العناصر المكونة لجنس أدبي ما من مثل؛ الحدث، الزمان المكان، الشخصية، التشويق وما إلى ذلك " كما أنها " التسلسل الزمني للأحداث والوقائع". من هنا سوف ننطلق في دراسة باب " القرد والغيلم" مستقصين مدى مطابقة بناء الحكاية وتشكل سردها مع التعريفات السردية السالفة.
يتشكل السرد في باب " القرد والغيلم" من حكاية إطار وحكاية مؤطرة تتفرع عنهما حكايا أخرى متنوعة، فالحكاية الإطار يعلن عنها بن المقفع قبل البدء في سرد الأحداث مباشرة، وتتمثل في حكاية الملك دبشليم والفيلسوف بيدبا حين يطلب الأول من الثاني أن يضرب له مثلا: " اضرب لي مثل الرجل الذي يطلب حاجة، فإذا ظفر بها أضاعها"[2]، ولعل هذه خاصية من خاصيات الحكاية المثلية، فبمجرد شروع الفيلسوف في الحكي، تتفرع الحكاية الإطار إلى: " حكايات كبرى تمثل أبواب الكتاب، وضمن كل باب تتوالى الحكايات الصغرى أو الحكايات الخرافية الفرعية، وخاصة ما غاب عنها الحيوان."[3]
إن الحكايات المؤطرة التي أنتجها الفيلسوف بيدبا وهو يُفَصل للملك في كل مثل اقترحه. شكلت إشارة مهمة وجيدة في الحكايات كلها، لأنها فتحت أمام الدارسين، خاصة المعاصرين منهم، مجال البحث والتحليل.


مضمون باب القرد والغيلم :
تدور حكاية " القرد والغيلم" حول قرد اسمه "ماهر" كان يحكم قومه فتقدمت به السنون، فقام قرد شاب بانقلاب عسكري عليه، هرب القرد المسن حتى صادف في مسيره شجرة تين اتخذ منها مسكنا ومأوى، وكان الوقت ثمارا فاعتلى القرد المتعب ظهر الشجرة، ثم شرع يتذكر أيامه، ويأكل تينة فيمضغها، فوقعت واحدة من يده فسمع لها رنيناً محببا صادراً من ساقية الماء تحته، فأعاد فأكل ورمى، واستمر هكذا بأكل واحدة ورمي ثانية فيتمتع بالرنين والمذاق الحلو، حتى كان اليوم الذي فوجيء " القرد" المسن بالغيلم يتقدم إليه فيسلم عليه ويشكره لما ألقى من تين إلى النهر. ومع الوقت نمت الصداقة بين " القرد والغيلم"، ولكن الحدث لم يكن خبرا سارا لزوجة الغيلم، فقد ساءها تأخر زوجها في العودة إلى المنزل، فلما سألت عن الخبر قالوا إنه صادق قرداً شيخاً وَهَنَ العظم منه، على ظهر شجرة؛ فهما خليلان يتساران ويروي كل منهما للآخر محن الدهر وتصاريف القدر، فنصحوها أن تتمارض حتى إذا عاد الغيلم ليلا أخبروه أن مرضها أعيا الأطباء، ولا دواء له غير قلب قرد. فكر الغيلم فلم يجد سوى قلب صاحبه الهارب من الانقلاب العسكري، في مملكة القردة، فجاءه في الصباح وقد عزم الغدر به فقال: إنني أريد إكرامك كما أكرمتني، وأريدك أن تتم إحسانك إلي بزيارتك لي في منزلي..."[4]
إذا تأملنا الحكاية جيدا منذ بدايتها ألفينا بناءها منتظماً يراوح بين السرد والحوار، ذلك أن " الحوار من يفسح المجال لعرض الأفكار والحجج أو دحض أفكار الخصم"[5] فحوار الملك " دبشليم" مع الفيلسوف بيدبا، أنتج حكاية شخصتها حيوانات؛ تفرعت عنها حكاية أخرى مضمنة في الحكاية الأولى هي حكاية " الأسد وابن آوى والحمار".
إن كِبر القرد "ماهر" وهرمه، أفرز انقلاباً عسكريا عليه وطُرد من مملكته؛ أنتجت هذه الواقعة، نقطة تحول في الأحداث؛ إذ هاجر القرد واستقر فوق شجرة " تين" كانت ثمارها سبيلا لتعرفه على الغيلم، وكسب صداقته التي أدت إلى نسج حيلة من قبل الزوجة المتمارضة للتخلص من القرد عندما تأخر زوجها عنها. امتلكت الغيلم حيرة في كيفية حصوله على قلب قرد، فعسر عليه الطلب، فتحايل على صديقه، ومع طمع القرد في الأكل الرغد، تمكن الغيلم من إغوائه واصطحابه على ظهره إلى قعر الماء، مدعياً إكرامه، مضمراً خيانته والغدر به، وقد وَلَّد تردد الغيلم أثناء مسيره في الماء، الشك في القرد، ففكر ولم يظهر تفطنه بغدره وأوصاه بتنفيذ رغبة زوجته، صدق القرد الغيلم، وأفصح له عما يجول في خاطره، فأعلن القرد عدم إحضاره قلبه معه بحجة أنهم: " معاشر القردة لا يحملون قلوبهم معهم عندما يرحلون خشية أن يستولوا على ما ليس لهم"، وطلب من صديقه أن يعيده إلى الشجرة التي أخذه منها، حتى يمكنه من الحصول على مراده، وعند عودته وتسلقه الشجرة، تأخر عن الغيلم فكره منه ذلك؛ ثم طلب منه العودة، فسخر من الغيلم القرد وضرب له مثل " الأسد وابن آوى والحمار"، هكذا نجا القرد بنفسه، وأضاع الغيلم حاجته بعد أن ظفر بها.


الســرد:
افتتح السارد حكاية "القرد والغيلم" كما في كل الحكايات السالفة في "كليلة ودمنة"، بصيغة "زعموا أن"؛ وهي صيغة تؤشر إلى بداية السرد، أو بداية القصة بعد الحوار الذي يجري بين المؤلف والملك.
إن هذه البداية تؤشر كذلك إلى مجموعة من المؤشرات تتمثل أولاها في أن بيدبا ليس مؤلف هذه القصص، بل هم قوم آخرون غير معروفين أو على الأقل لا يعرف بهم بيدبا، ولكن يبدو من خلال صيغة "زعموا أن" و"اضرب لي مثلا" اللتين تواجهاننا في بداية الحكاية، أنهم ينتمون إلى الماضي البعيد بكل ما يحمله من معاني، وأنهم حكماء استطاعوا ان يصلوا إلى الحكمة الخالصة وما أشبهها، كما توحي الصيغة بمجرد حضورها على سكوت المؤلف وصمته، وتسليم زمام السرد لشخصيات الحيوانات" القرد والغيلم"، أما ابن المقفع، فإنه يتوارى من المؤلف نهائياً؛ فكما لاحظنا في "كليلة ودمنة" كلها، اقتصر حضوره فقط على مقدمة الكتاب، ثم اختفاؤه في الحكايات كلها. وفي غياب المؤلف الأول والثاني في الحكايات، إيحاء بالرغبة لدى ابن المقفع في الإلمام بواقعية قصصه ووجودها الفعلي، ومنه نستجلي خضوع بناء السرد للمتن الحكائي حيث ستسرد القصة أو تحكى.
يتراءى مما سبق، أن صيغة "زعموا أن" كان لها عدة مؤشرات كما رأينا، وأن المؤلف لم يوظفها عن عفو خاطر، بل كان فيها أيضا بالإضافة إلى إيحاءاتها على توثيق الروايات المحكية بمختلف أنواعها؛ وهو ماذهب إليه عبد الملك مرتاض عندما قال:"وربما يكون عبد الله بن المقفع اصطنع مصطلح "زعموا" لأن الناس كانوا، على عهده، حراصا على الرواية الموثوقة....لذلك ظل المصطلح هو اللازمة السردية الغالبة على نص "كليلة ودمنة""[6]، دلالة تمثلت في إعلان السرد عن نفسه، وأن الحكاية قد بدأت، ذلك أن "السرد يحتاج إلى الإعلان عن نفسه بصيغة من الصيغ تكون بالنسبة إلى الحكاية كالإطار بالنسبة إلى اللوحة، وهكذا فإن عبارة "زعموا أن" تعلن للمتلقي أن السرد قد بدأ وتحدد نوعه."[7]
من هنا يتبين أن خصائص السرد كما اتفق عليها والتي أشرنا إليها في تعريفات سابقة، حاضرة في الحكاية وإن كانت تنحو منحى الحوار، فقد مثل القرد والغيلم شخصيتان رئيستان دار حولهما حدث "طلب الرجل حاجة، حتى إذا ظفر بها أضاعها"، ومثلت زوجة الغيلم وصديقتها، والقرد الأصغر الذي كان وراء الإنقلاب العسكري على القرد "ماهر" الهرم شخصيات ثانوية، أما "الأسد وابن آوى والحمار" فقد كانوا شخصيات ضرب بهم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kwtr
عضو جديد
عضو  جديد
kwtr


انثى عدد الرسائل : 19
العمر : 27
الموقع : annaba
نقاط : 38
تاريخ التسجيل : 07/12/2011

1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Empty
مُساهمةموضوع: رد: 1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة   1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة Emptyالأحد يناير 15 2012, 20:29

merci b Smile jazaka alaho alfa khayer wa zadaho fi mizani hasanatek Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
1- التعريف بكتاب كليلة و دمنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كتاب كليلة و دمنة مع التعريف به
»  كتاب كليلة ودمنة
» برنامج غني عن التعريف SCHEMAPLIC
» آلة حاسبة غنية عن التعريف
» إعجاز القرآن للباقلاني + التعريف به

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الثانوي التكنولوجي قصر البخاري ::  المواد الأدبية :: الأداب و اللغة العربية :: السنة الثانية بمختلف شعبها-
انتقل الى: